أعلن تطبيق “إنستغرام”، التابع لشركة “ميتا” أنه بصدد اختبار ميزة جديدة تحمي المستخدمين من تلقي صور عارية عبر الرسائل المباشرة “DM” الخاصة بهم، بالإضافة إلى الرسائل الأخرى غير المرغوب فيها.

وشبّهت شركة التكنولوجيا العملاقة عناصر التحكم هذه بميزة “الكلمات المخفية”، والتي تتيح للمستخدمين تصفية طلبات الرسائل المباشرة التي تحتوي على محتوى مسيء تلقائيا.

ووفقا لـ”ميتا”، لن تسمح تلك التقنية بعرض الرسائل الفعلية أو مشاركتها مع أطراف ثالثة، حيث قالت المتحدثة باسم الشركة “ليز فرنانديز” إنهم يعملون عن كثب مع الخبراء “لضمان أن تحافظ هذه الميزات الجديدة على خصوصية الأشخاص، مع منحهم التحكم في الرسائل التي يتلقونها”.

وعن السر وراء إقدام “إنستغرام” لاختبار تلك الميزة، يقول خبير وسائل التواصل الاجتماعي، محمد الحارثي، إن “الشبكة تواجه مؤخرا انتقادات شديدة تخص انتهاك الخصوصية، حال الشبكات الأخرى التي تتبع شركة ميتا، وكان استقبال المستخدمين للصور العارية أحد صور هذه الانتهاكات التي يتعرضون لها”.

ويضيف الحارثي، في حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن “إنستغرام على وجه التحديد متهم بالفشل في التعامل مع الصور العارية والمسيئة التي تصل للمشاهير والمؤثرين على المنصة، حيث فشلت ميزة “الكلمات المخفية” في تصفية الكلمات البذيئة تماما”.

By dollel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *