قيّدت منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول)، قدرة روسيا على إدخال معلومات بشكل مباشر إلى الشبكة الواسعة للمنظمة، مؤكدة أن المعلومات يجب أن تخضع للفحص أولا من قبل السكرتارية العامة في ليون بفرنسا.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، الجمعة 11 مارس 2022 إن إجراءات المراقبة المعززة تأتي عقب “شكوك متعددة بشأن محاولة استخدام احتيالية” لنظام الإنتربول خلال الأيام الأخيرة، لكنها لم تقدم تفاصيل.

وأكدت المنظمة في بيان، الخميس، أنها تحافظ على التزامها بالحيادية في ظل حرب بين اثنين من أعضائها اندلعت بالحرب الروسية على أوكرانيا.

لكنها قالت إن هناك حاجة إلى “عملية إشراف مشددة وإجراءات مراقبة” على المكتب الوطني المركزي بموسكو، وذلك بهدف “منع أي إساءة استخدام محتملة لقنوات الإنتربول” كاستهداف الأفراد داخل أو خارج أوكرانيا.

By dollel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *